انطلق المشروع من مجرد فكرة بسيطة، وهي أن كل طفل مبدع ونجم. ومن خلال التشجيع والتقدير،فيمكن لأي شخص أن يدرك ما يتمتع به من موهبة خاصة وإبداع مميز. وعندما نتعاون كلنا معاً، فسنكون قادرين على اجتياز التحديات وصناعة المعجزات.

الأطفال المصابون بالتوحد موجودون حولنا في كل مكان، ومن المحتمل أن يتعرض لهذه الحالة واحد من بين كل خمسين طفل في الإمارات.

ومع ازدياد الوعي في دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق بهذه الحالة، ستتمكن العائلات والأطفال المتوحدون من التخلص من الفهم الخاطئ وقلة المعرفة التي يواجهونها في حياتهم اليومية.

أردنا أن نساهم في صناعة الفارق. وقد قاد هذا الحلم لتقديم مشروع التوحد، المبادرة التي أطلقتها سمو الشيخة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان، بهدف نشر الوعي والمعرفة عن التوحد في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال الاعتماد على الدور الهام والبارز للمسرح والرقص والموسيقى، فقد تمكنا من توفير مساحة آمنة وإيجابية للأطفال والعائلات من مختلف الجنسيات والثقافات في دولة الإمارات.

يروي الفيلم الوثائقي "كلنا معا" قصة السعادة والأمل، ويحتفي بالمواهب الفريدة التي يمتلكها هؤلاء الصغار.

نرحب بمشاركتكم وانضمامكم إلينا لنخوض هذه الرحلة معاً.

General - 1 ar General - 2 ar General - 5 ar General - 9 ar General - 10 ar General - 16 ar General - 17 ar General - 18 ar